عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 922 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 714 مرة

مواد الأيام السابقة

السبت الجمعة الخميس الأربعاء      
4 3 2 1 الثلاثاء الاثنين الأحد
11 10 9 8 7 6 5
18 17 16 15 14 13 12
25 24 23 22 21 20 19
    30 29 28 27 26
حاليا يتواجد 143 زوار  على الموقع

الجمعة 10 رمضان 1431 - 20 أغسطس 2010

لتحميل خاطرة اليوم

 أرباح اليوم:

- تنويع العبادات ومن ثم تنويع طرق الثواب والأجر.

- عدم الوقوع أسرى للملل مرض العصر.

- سد الطريق على الشيطان إذا استدرجنا لألوان العصيان.

- أعرف سياسة النفس وطريق قيادتها إلى الجنة.

نور قرآني:

- ملَّ بنو إسرائيل أجود الطعام؛ لأنهم أداموا أكله، فقالوا كما أخبر ربنا : لَن نَصبرَ عَلى طَعَامٍ وَاحِدٍ.

- كان الخليفة المأمون يقرأ مرة جالساً، ومرة قائماً، ومرة وهو يمشي، ثم قرأ قول الله تعالى مستأنسا: { الَذين يذكُروُن اللهَ قِياماً وقُعُوداً وَعًلى وجنوبِهِمْ }، وهذه الآيات تدل على أن الانسان قلق بطبعه ملول متطلع إلى التغير، ولو عاش أرغد عيش في أفخم قصر مع أجمل البشر، فسرعان ما يتسلل إليه الملل.

- ولذا كان الملل مستحيلا في الجنة مع أن فيها الخلود، لكن مع الخلود تجدد النعيم وأصناف الملذات، ولذا وصف الله أهل الجنة بقوله: خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا.

- ولما علم الله طبيعتنا التي خلقنا بها كان التنويع في ما خلق لنا رحمة بنا ولطفا. قال الله { يَخْرُجُ من بُطُونِها شَرابٌ مُخْتلفٌ ألوانهُ }

وقال في الزرع: { صنْوانٌ وغيرُ صنْوانٍ } ، وقال فيه كذلك: { مُتَشابهاً وغَير مُتشابه } ،

وفي الجمادات: { وَمِن الْجبالِ جُددُ بِيضٌ وَحمرٌ مُختلفٌ ألْوانُها }،

حتى الأيام التي خلقها لا تبقى على حال واحد: قال تعالى: { وتَلْك الأيام نُداوِلهاَ بيْن النَاسِ }

الرسول قدوتنا:

- فتح لنا النبي (صلى الله عليه وسلم) ما لا يُحصى من أبواب الطاعات وكنوز العبادات، وكان قدة عملية لنا.

- حذَّر النبي (صلى الله عليه وسلم) من تحميل النفس فوق ما تطيق ليطرد عنها الملل، فقال (صلى الله عليه وسلم): ليُصل أحدكم نشاطه فإذا كسل أو فتر فليرقد.

وهذا من أسباب توفير الراحة الجسمية والنفسية التي من شأنها تجديد العزم وتقوية النفس على الإقبال على العبادة برغبة وحب.

- ونهى النبي (صلى الله عليه وسلم) من رآه يخالف هذه الوصية، فعن عائشة رضي الله عنها أن النَّبِىَّ (صلى الله عليه وسلم) دخل عليها وعندها امرأةٌ قال «من هذه» .

قالت فلانة . تذكُرُ من صلاتها. قال: « مَهْ ، عَلَيْكُمْ بِمَا تُطِيقُونَ ، فَوَاللَّهِ لاَ يَمَلُّ اللَّهُ حَتَّى تَمَلُّوا » . وَكَانَ أَحَبَّ الدِّينِ إِلَيْهِ مَا دَامَ عَلَيْهِ صَاحِبُهُ" رواه البخاري ومسلم

- أخبرنا النبي (صلى الله عليه وسلم) بهذه الحقيقة: « إن لكل عمل شِرَّة، ولكل شِرَّة فترة، فمن كانت فترته إلى سنتي فقد اهتدى، ومن كانت إلى غير ذلك فقد هلك »، والحديث يشير إلى حالين:

حال الإقبال: تزيد من النوافل، كصيام التطوع، وقيام الليل، وصدقة السر وغيرها.

حال الإدبار: نلزم أنفسنا بالفرائض، فلا ننزل عن شيء منها، قد نترك النوافل، فتركها يحرمنا من الأجر ولا يوجب العقوبة، أما الفرائض فتركها يوجب العقوبة، فلنعض عليها بالنواجذ.

من درر الأقوال :

- كان أبو الدرداء ـ رضي الله عنه ـ يقول: " إني لأستجم نفسي بالشيء من الباطل، لأستعين به على الحق ".

- قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : « إن للقلوب شرَّة وإقبالاً، وإن للقلوب فترة وإدبارًا، فاغتنموها عند شرَّتها وإقبالها، ودعوها عند فترتها وإدبارها ». 

من روائع القصص:

ذات يوم مرض عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وأرضاه، فعاده بعض أصحابه، فجعل يبكي فعوتب في ذلك فقال: إني لا أبكي لأجل المرض؛ لأني سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كفَّارة، وإنما أبكي على حال فترة (فتور)، ولم يصبني في حال اجتهاد، وذلك لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) يقول: "إِذَا مَرِضَ الْعَبْدُ أَوْ سَافَرَ كُتِبَ لَهُ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ مُقِيمًا صَحِيحًا" ، فلما أعاقه المرض عن عبادة محدودة بكى على ما فاته من الأجر والثواب.

الملل في رمضان:

ليس له وجود، وكيف يحضر بيننا وأنت تتقلب بين ألوان الطاعات المختلفة، من قيام إلى صيام، إلى قراءة قرآن، إلى صدقة على الففراء، وهي ألوان من الطاعة تتفاوت بين عبادات فردية وعبادات جماعية، وتتفاوت كذلك بين عبادات بدنية وأخرى مالية، ومع هذا التنويع يلقى الملل مصرع ولا يعود له وجود على الإطلاق..

وغابت شمس هذا اليوم:

وقوع المعاصي: فالملل يؤدي إلى النجرار إلى أي شيء يملأ الوقت، فيغتنم الشيطان الفرصة، ويوقع في المعصية، بل ويتفنن الناس في المعاصي الجديدة بعد أن سئموا المعاصي القديمة المعتادة!!

خسارة العمر والمال: والعمر أغلى من المال، وضياعه هو ضياع الأبد، وخسارة الجنة، والشقاء في جهنم، والملول لا يحفظ وقته، وينسى أهمية عمره، فيضيع.

حدوث الفشل والإخفاق وعدم تحقيق الآمال:

فينصرف الملول عن الجد والاجتهاد والحرص والمتابعة، فإن كان طالبا أهمل في دراسته، وإن كان موظفا أهمل في أداء واجبه، وإن كانت زوجة فرطت في حق زوجها وأولادها، وإن كان غنيا انفق ما له في التفاهات إن لم تكن الموبقات.

دعاء:

اللهم ثبت الإيمان في قلوبنا.

اللهم إنا نعوذ بك من السلب بعد العطاء..

اللهم إنا نعوذ بك من الضلال بعد الهدى..

ونعوذ بك من الفتور بعد النشاط .. ومن المعصية بعد الطاعة.

اللهم لا تقبضنا على حال فترة ولا تتوفنا على غفلة.

واجعل اللهم خير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم أن نلقاك.

لاتكن أنانيا:

انشر في من حولك ألوان العبادات وأشكال قضاء الأوقات في الطعات والمباحات درءا للحرام والموبقات.

اطبع هذه الورقات من موقعي الشخصي www.khaledaboshady.com  وعلِّقها في مسجدك وفي مساجد غيرك أو في مدخل عمارتك نشرا للخير.

- ضع رابط هذه الصفحة على Facebook.

أهدها إلى إمام المسجد ليستفيد منها في خطبة الجمعة أو خواطر التراويح إن أراد.

كفانا كلاما أرونا العمل

  • عند حماسة النفس للطاعة سألزمها النوافل، وعند فتورها سأحافظ على الفرائض.
  • عند الملل والفتور سأستعين بصحبة الصالحين تؤنس وحدتي وتقتل حظ نفسني وتنقذني من شيطاني.
  • سأملأ أوقاتي حتى لا أدع الفرصة لفراغ يتسلل يقودني إلى ملل ثم إلى عصيان.
  • سأنوِّع عباداتي، ولن أقتصر على ألوان محددة من الطاعات سدا للملل البشري، وهذا يلزمني الاستعادة من العلم والقراءة في أبواب القربات.
ورد المحاسبة التعبدي
  • صلاة الفجر
  • صلاة الجماعة
  • الورد القرآني
  • حفظ الصيام
  • صلاة التراويح
  • الدعاء
الملل
  • أضع لنفسي عبادات متنوعة أتقلب بينها
  • أحافظ على النوافل عند النشاط وحماسة النفس
  • أحافظ على النوافل عند النشاط وحماسة النفس
  • لا أدع الفراغ يتسلل لوقتي بل أملأه درءا للملل

استرجاع كلمة السر عضوية جديدة

شارك بتجربتك الناجحة

ملحوظة: لو كنت من أعضاء الموقع ، فقم بتسجيل الدخول ثم أضف مشاركتك ، أما لو كنت ضيفا فيمكنك المشاركة مباشرة دون تسجيل بوضع بريدك الالكتورني واسمك ثم المشاركة مباشرة

 

شارك إخوانك بتجاربك الناجحة في رمضان وتذكر دوما أن كلامك قد يفيد آخرين ويكون في ميزان حسناتك


مود الحماية
تحديث

 
#128 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
جزاكم الله كل الخير ونفع بكم
اقتباس
 
 
#127 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
29nva
اقتباس
 
 
#126 abdoo الأربعاء, 29 مايو 2013
انامعجب بهذه الصفحة
اقتباس
 
 
#125 رياض أبو الناصر الجمعة, 03 أغسطس 2012
في العام الماضي يوميا بعد الفجر في مسجد عبد الله بن عمر بمعسكر الشاطئ بغزة كنت ألقي محاضرة من كتاب الدكتور خالد أبو شادي رمضان ثورة التغيير وكنا نسير وفق الخطة التي وضعها الدكتور في الكتاب وكان الجميع يتناقلون شعار اليوم كما ورد في الكتاب طوال اليوم في المسجد في العمل في الحي حتى تترسخ الفكرة و كنوع من التذكير.
ننوي في هذا العام مناقشة كتاب الاعتكاف تربية الايام العشرة من 15/20 رمضان.
اقتباس
 
 
#124 moustafa ezzareef السبت, 21 يوليو 2012
there is no
اقتباس
 
 
#123 ممتاز محمد إبراهيم الثلاثاء, 03 يوليو 2012
لما جاء رمضان فتحت أبواب جنة الطاعة مع أبواب جنة الثواب فأقبلت على القرآن وأغلقت أبواب نار المعصية مع أبواب نار العقاب فتركت سماع الغناء فأبدلني الله قلبا حافظا للقرآن ولسانا مرتلا بالأحكام ويا بشرى فكل ميسر لما خلق ومن اختارهم الملك لخدمته يسرهم لدخول جنته وتغمدهم برحمته فهنيئا لمن اصطفاهم وأدناهم وتعسا لمن أبعدهم وأقصاهمأسأل الله أن يثبتنا على كل خير وأن يجيرنا من كل شر
اقتباس
 
 
#122 فداء محمود السبت, 02 يونيو 2012
جزاكم الله خيرا استفدت منها مؤخرا شكرا استاذي الفاضل بعد اذنك سأستفيد منها على شكل مطوية لرمضان القادم .....
اقتباس
 
 
#121 عبد الرحمن ناصر الاثنين, 20 فبراير 2012
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
اقتباس
 
 
#120 عبد الحميد عثمان الخميس, 01 سبتمبر 2011
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
وشكرااااااااااا ااااااا
اقتباس
 
 
#119 ايمن خالد الأحد, 28 أغسطس 2011
اللهم تقبل منا صالح الاعمال فى رمضان واجعلنا فيه من المقبولين
اقتباس