عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 841 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 622 مرة

مواد الأيام السابقة

السبت الجمعة الخميس الأربعاء      
4 3 2 1 الثلاثاء الاثنين الأحد
11 10 9 8 7 6 5
18 17 16 15 14 13 12
25 24 23 22 21 20 19
    30 29 28 27 26
حاليا يتواجد 44 زوار  على الموقع

الثلاثاء 14 رمضان 1431 - 24 أغسطس 2010

لتحميل خاطرة اليوم

أرباح اليوم:

* الاتحاد قوة. قال (صلى الله عليه وسلم): ( وهم يدٌ على من سواهم ).

* إلقاء المهابة في قلوب أعدائنا.

* إحياء معنى الأخوة والأمة الواحدة والترابط بين أفراد الأمة.

* إغاثة المستضعفين من إخواننا ومد يد النجدة لهم .

نور قرآني:

قال تعالى: { إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ }

يقول الأستاذ سيد قطب:

وعندما أراد الله أن يُعرِّف المسلمين بأمتهم التي تجمعهم على مدار القرون ، عرَّفها لهم في صورة أتباع الرسل كل في زمانه، وقال لهم في نهاية استعراض أجيال هذه الأمة : { إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ }،  ولم يقل للعرب : إن أمتكم هي الأمة العربية في جاهليتها وإسلامها سواء ! ولا قال لليهود : إن أمتكم هي بنو إسرائيل أو العبرانيون ! ولا قال لسلمان الفارسي : إن أمتك هي فارس ! ولا لصهيب الرومي : إن أمتك هي الرومان ! ولا لبلال الحبشي : إن أمتك هي الحبشة ! إنما قال للمسلمين من العرب والفرس والروم والحبش : إن أمتكم هي المسلمون الذين أسلموا حقا على أيام موسى وهارون ، وإبراهيم ، ولوط ، ونوح ، وداود وسليمان ، وأيوب ، وإسماعيل وإدريس وذي الكفل وذي النون ، وزكريا ويحيى ، ومريم . .. هذه هي أمة  « المسلمين » في تعريف الله سبحانه ، فمن شاء له طريقا غير طريق الله فليسلكه ، ولكن ليقل إنه ليس من المسلمين ! أما نحن الذين أسلمنا لله ، فلا نعرف لنا أمة إلا الأمة التي عرَّفها لنا الله ، والله يقص الحق وهو خير الفاصلين .

الرسول قدوتنا:

- مالت امرأة مسلمة إلى صائغ يهودي من يهود بني قينقاع لتشترى منه ، فجلست وحوله نفر من اليهود ، فعابوا عليها ستر وجهها ، وطالبوها بكشفه فأبت ، فما كان من اليهود إلا أن غافلها أحدهم وربط طرف درعها من أسفله بطرف خمارها ، فلما قامت انكشفت عورتها فصاحت فسمعها رجل مسلم فهب إليها ، فضرب اليهودي ضربة قتله بها ، فقام يهود فقتلوا المسلم ، فغزاهم رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وأجلاهم عن المدينة ، ثأرا لكرامة امرأة مسلمة ودم رجل مسلم!

- أرسل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الحارث بن عمير الأسدي سفيرا لعظيم بصرى ، فقتله شُرَحبيل بن عمرو الغساني ، فكان من جرَّاء هذا أن أخرج الرسول (صلى الله عليه وسلم) جيشا كبيرًا بقيادة الأمراء الثلاثة ( زيد وجعفر وعبد الله بن رواحة ) ليواجهوا مائتي ألف من الغساسنة والروم في غزوة مؤتة ، وكل هذا لمقتل رجل مسلم واحد!!

من درر الأقوال:

- قال إبراهيم بن أدهم: المواساة من أخلاق المؤمنين.

- قال ابن القيِّم : المواساة للمؤمن أنواع مواساة بالمال ومواساة الجاه ومواساة بالبدن والخدمة ، ومواساة بالنصيحة والإرشاد ، ومواساة بالدعاء والاستغفار لهم ، ومواساة بالتوجع لهم ، وعلى قدر الإيمان تكون هذه المواساة ، فكلما ضعف الإيمان ضعفت المواساة ، وكلما قوي قويت ، وكان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أعظم الناس مواساة لأصحابه بذلك كله ، فلأتباعه من المواساة بحسب اتباعهم له ، ودخلوا على بشر الحافي في يوم شديد البرد وقد تجرَّد وهو ينتفض ، فقالوا : ما هذا يا أبا نصر ، فقال : ذكرتُ الفقراء وبردهم وليس لي ما أواسيهم به فأحببت أن أواسيهم في بردهم !!

قـال (صلى الله عليه وسلم): ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتواصلهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عـضــو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ).

من روائع القصص:

هذا المجد عائد:

الحاجب المنصور محمد بن عبد الله بن أبي عامر المعافري ( 328هـ /940م – 392هـ/995م ).. هذا الرجل سحق كبرياء ملوك نصارى الشمال الإسباني ، وأخضعهم لسلطانه وجعلهم يحكمون باسمه ، وأجبرهم على دفع الجزية وهم أذلة صاغرون ، وجعلهم ينقلون التراب من أقصى بلاد الروم إلى قرطبة لبناء جامعها ، وذلك على امتداد كل غزوة من غزواته التي زادت على الخمسين ، ومن مفاخره:

- أن بعض جنوده نسي رايته مركوزة على جبل بقرب إحدى مدن الروم ، فأقامت عدة أيام لا يعرف الروم ما وراءها بعد رحيل العساكر ، لأن قلوبهم أُشرِبت خوف المنصور وجنده.

- أن أحد سفرائه زار أحد أمراء الإفرنج في يوم عيد النصارى ، فلا متنزه إلا مرَّ عليه متفرجا ، ولا موضع إلا سار إليه مُعرِّجا ؛ فحلَّ أكثر الكنائس هنالك ؛ فبينا هو يجول في ساحتها ، إذ عرضت له امرأة قديمة الأسر فكلمته ، وعرَّفته بنفسها وقالت له : أيرضى المنصور أن ينسى بتنعمه بؤسها ، ويتمتع بلبوس العافية وقد قصَّت لبوسها ؟ وزعمت أن لها عدة من السنين بتلك الكنيسة محبوسة ، وبكل ذلٍّ وصغار ملبوسة ، وناشدته الله في إنهاء قصتها ، واستحلفته بأغلظ الأيمان ، وأخذت عليه في ذلك أوكد مواثيق الرحمن ، فوعدها السفير خيرا وطوى القصة في نفسه وكتمها عن ملك النصارى ، فلما وصل إلى المنصور ، عرفه بما يجب تعريفه به وإعلامه ، فلما فرغ قال له المنصور : هل وقفت هنالك على أمر أنكرته ، أم لم تقف على غير ما ذكرته ؟ فأعلمه بقصة المرأة ، وما خرجت عنه إليه ، وبالمواثيق التي أخذت عليه ؛ ونزل الخبر على المنصور بن أبي عامر نزول الصاعقة ، واستشاط غضبا من السفير حتى علا صوته وهو يُوبِّخه ويلومه ويُعنِّفه ويستحمقه لكونه لم يبدأ الكلام بهذا الخبر ، ثم أخذ في الجهاد من فوره ، حتى وافى العدو في جمعه ؛ فأخذت مهابته ببصره وسمعه ؛ فبادر أمير الإفرنج بالكتابة إليه يتعرف ما هي الجناية ، ويحلف له أنه ما جنى ذنبا ؛ فعنَّف رسله الذين أرسلهم ، وقال لهم: ( كان قد عاهدني ألا يبقى بأرضه مأسورة ولا مأسور ، وقد بلغني بعد مقام فلانة المسلمة بتلك الكنيسة .. ووالله! لا أنتهي عن أرضه حتى أكتسحها الكنيسة!)

فأرسل ملك الإفرنج إليه المرأة في اثنتين من المسلمات ، وأقسم له أنه ما أبصرهن ، ولا سمع بهن ، وأعلمه أن الكنيسة التي أشار إليها بعلمها قد قام بهدمها ، فاستحيا المنصور منه ، وصرف الجيوش عنه ، ثم قام وأوصل المرأة بنفسه وحملها إلى قومها.

ولما قضى الحاجب المنصور نحبه كتبوا على قبره :

آثاره تنبيك عن أوصافـه ... حتّى كأنّك بالعيـان تـراه 

تالله لا يأتي الزّمان بمثله ... أبداً ولا يحمي الثغور سواه


الأمة الواحدة في رمضان:

نصوم في شهر واحد في وقت واحد ونفطر في ساعة واحدة .. نتجه في صلاتنا لقبلة واحدة .. ندعو بدعاء واحد .. روح .. عاطفة .. مشاعر .. آمال .. واحدة ، وكأن رمضان مصنع يصنع مواصفات الأمة الواحدة ويوحِّد مشاعرها  .. يقضي على الحدود الاصطناعية التي غرسها أعداؤنا .. أنتحدث عن عدد الركعات ، وحلاوة أصوات الأئمة وحسن الدعاء ، وكأن عبادتنا ليست لها غير هذه الجوانب ، وننسى عقد الأخوة الوثيق ورباطها المتينة وفريضتها الضائعة ؟!

وغابت شمس الأمة الواحدة:

- سريان برود الأحاسيس تجاه جراحاتنا في غزة .. العراق .. ومن قبلهما .. البوسنة.

- العداوات المفتعلى بين شعوب المسلمين ومن أجل أهداف تافهة كمباراة كرة قدم كما حدث بين الشعب المصري والجزائري .. وعداوة أخرى بين المصري والفلسطيني .. وغيرها بين السعودي واليمني .. في حين نسالم أعداءنا ونخاطبهم بأرق الكلمات .. وصار شعار المرحلة : موالاة الأعداء ومعاداة الأشقاء !!

- الانكفاء على الذات ورفع شعار ( مصر أولا ) .. ( الكويت أولا ) .. موغيرها من شعارات التفرد والتهميش مما أدى إلى استفراد عدونا بنا واحدا تلو الآخر.

- بتنا شباعا وجيراننا جوعى .. جهلا بحالهم ولعدم تفقدنا لحاجاتهم.

دعاء:

- اللهم لا تجعل بأسنا واجعل بأسنا على عدونا .

- اللهم انصر عبادك المستضعفين في سائر بلاد المسلمين ، واجعل لهم مما هم فيه فرجا ومخرجا.

- اللهم فك حصار المحاصرين .. فرِّج كرب المكروبين .. فك اسر المأسورين .. اخلف على كل غائبة لهم  بخير يا رب العالمين.

لاتكن أنانيا:

- اطبع هذه الورقات من موقعي الشخصي  www.khaledaboshady.com وعلِّقها في مسجدك وفي مساجد غيرك إن استطعت.

- ضع رابط هذه الصفحة على Facebook.

- أهدها إلى إمام المسجد ليستفيد منها في خطبة الجمعة أو خواطر التراويح إن أراد.

كفانا كلاما أرونا العمل :

- أتابع أخبار المسلمين وأدعو لهم.

- أجاهد معهم بمالي .. لا أن أتبرع .. فالتبرع نافلة لكن الجهاد هنا فريضة.

- أتحدث عن قضايا المسلمين مع غيري بنية تنمية الأخوة والروابط المنقطعة.

- أبحث عن الفقراء .. أتلمس المحتاجين .. أسعى في خدمة من إليَّ حاجة.

- أعلي رابطة الدين على روابط النسب .. العرق .. الوطن.

ورد المحاسبة التعبدي
  • صلاة الفجر
  • صلاة الجماعة
  • الورد القرآني
  • حفظ الصيام
  • صلاة التراويح
  • الدعاء
أمة واحدة
  • أتابع أخبار المسلمين وأدعو لهم
  • أجاهد معهم بمالي .. وخاصة لفلسطين
  • أحدث غيري عن قضايا المسلمين
  • أبحث عن الفقراء .. أتلمس المحتاجين

استرجاع كلمة السر عضوية جديدة

شارك بتجربتك الناجحة

ملحوظة: لو كنت من أعضاء الموقع ، فقم بتسجيل الدخول ثم أضف مشاركتك ، أما لو كنت ضيفا فيمكنك المشاركة مباشرة دون تسجيل بوضع بريدك الالكتورني واسمك ثم المشاركة مباشرة

 

شارك إخوانك بتجاربك الناجحة في رمضان وتذكر دوما أن كلامك قد يفيد آخرين ويكون في ميزان حسناتك


مود الحماية
تحديث

 
#128 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
جزاكم الله كل الخير ونفع بكم
اقتباس
 
 
#127 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
29nva
اقتباس
 
 
#126 abdoo الأربعاء, 29 مايو 2013
انامعجب بهذه الصفحة
اقتباس
 
 
#125 رياض أبو الناصر الجمعة, 03 أغسطس 2012
في العام الماضي يوميا بعد الفجر في مسجد عبد الله بن عمر بمعسكر الشاطئ بغزة كنت ألقي محاضرة من كتاب الدكتور خالد أبو شادي رمضان ثورة التغيير وكنا نسير وفق الخطة التي وضعها الدكتور في الكتاب وكان الجميع يتناقلون شعار اليوم كما ورد في الكتاب طوال اليوم في المسجد في العمل في الحي حتى تترسخ الفكرة و كنوع من التذكير.
ننوي في هذا العام مناقشة كتاب الاعتكاف تربية الايام العشرة من 15/20 رمضان.
اقتباس
 
 
#124 moustafa ezzareef السبت, 21 يوليو 2012
there is no
اقتباس
 
 
#123 ممتاز محمد إبراهيم الثلاثاء, 03 يوليو 2012
لما جاء رمضان فتحت أبواب جنة الطاعة مع أبواب جنة الثواب فأقبلت على القرآن وأغلقت أبواب نار المعصية مع أبواب نار العقاب فتركت سماع الغناء فأبدلني الله قلبا حافظا للقرآن ولسانا مرتلا بالأحكام ويا بشرى فكل ميسر لما خلق ومن اختارهم الملك لخدمته يسرهم لدخول جنته وتغمدهم برحمته فهنيئا لمن اصطفاهم وأدناهم وتعسا لمن أبعدهم وأقصاهمأسأل الله أن يثبتنا على كل خير وأن يجيرنا من كل شر
اقتباس
 
 
#122 فداء محمود السبت, 02 يونيو 2012
جزاكم الله خيرا استفدت منها مؤخرا شكرا استاذي الفاضل بعد اذنك سأستفيد منها على شكل مطوية لرمضان القادم .....
اقتباس
 
 
#121 عبد الرحمن ناصر الاثنين, 20 فبراير 2012
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
اقتباس
 
 
#120 عبد الحميد عثمان الخميس, 01 سبتمبر 2011
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
وشكرااااااااااا ااااااا
اقتباس
 
 
#119 ايمن خالد الأحد, 28 أغسطس 2011
اللهم تقبل منا صالح الاعمال فى رمضان واجعلنا فيه من المقبولين
اقتباس