عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 776 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 563 مرة

مواد الأيام السابقة

السبت الجمعة الخميس الأربعاء      
4 3 2 1 الثلاثاء الاثنين الأحد
11 10 9 8 7 6 5
18 17 16 15 14 13 12
25 24 23 22 21 20 19
    30 29 28 27 26
حاليا يتواجد 142 زوار  على الموقع

السبت 18 رمضان 1431 - 28 أغسطس 2010

لتحميل خاطرة اليوم

 أرباح اليوم:

  * رضا العبد عن ربه سبحانه وتعالي في جميع الحالات يثمر رضا ربه عنه في جميع الحالات .

  *  الرضا يريح البال ويطمئن القلب ويرزق العبد السكينة والطمأنينة وهذه جنة الدنيا.

  * وبضده فالسخط باب الهم والغم والحزن وشتات القلب وكف البال وسوء الحال ، وتذبذب العبودية وعدم ثباتها : يرضى عندما يجري ما يلائمه ، ويسخط عند الحرمان.

  * الرضا أبو الشكر : والرضا يُثمرُ الشكر والذي هو منْ أعلى مقاماتِ الإيمانِ ، بل هو حقيقةُ الإيمان ، فإنَّ غاية المنازلِ شكرِ المولى ، ولا يشكُرُ اللهُ منْ لا يرضى بما وهب وحكم.

  * الرِّضا يطرد الهوى من القلب ، فالراضي هواهُ تبعٌ لما أراد الله منه ، فلا يجتمعُ الرضا واتِّباعُ الهوى في قلب واحد.

  * الرضا مفتاح باب سلامة القلب من الغشِّ والغلِّ والحسد ، ولا ينجو منْ عذابِ اللهِ إلا منْ أتى الله بقلبٍ سليمٍ.

  * الرضا اختبار محبة : وفي حالة السَخطِ لا في الرِّضا ... يُبَينُ المُحِبُ مِنَ المُبغِض

نور قرآني:

  * قال علقمة في تفسير قوله تعالى: { وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ } (التغابن : من الآية 11) هي المصيبة تصيب الرجل فيعلم أنها من عند الله فيسلِّم لها ويرضى.

  * قال أبو معاوية في قوله تعالى : { فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً } (النحل : من الآية 97): الرضا والقناعة.

  * قال سفيان الثوري في قول الله تعالى : { وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ } (الحج : من الآية 22): المطمئنون الراضون بقضاء الله والمستسلمين له.

الرسول قدوتنا:

قال النبي (صلى الله عليه وسلم) : ذاق حلاوة الإيمان من رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً ومحمد رسولا.

قال الطاهر بن عاشور : معنى رضيت بالشئ قنعت به واكتفيت به ولم أطلب معه غيره، فمعنى الحديث: لم يطلب غير الله ربا، ولم يسع في غير طريق الاسلام، ولم يسلك إلا ما يوافق شريعة محمد (صلى الله عليه وسلم)، ولا شك أن من كانت هذه صفته فقد خلصت حلاوة الايمان إلى قلبه وذاق طعمه.

قال عياض : معنى الحديث صحَّ إيمانه واطمأنت به نفسه وخامر باطنه لان رضاه بالمذكورات دليل لثبوت معرفته ونفاذ بصيرته ومخالطة بشاشته قلبه لأن من رضي أمرا سهل عليه، فكذا المؤمن إذا دخل قلبه الإيمان سهلت عليه الطاعة ولذَّت له الإيمان.

من درر الأقوال:

  * قال عمر بن الخطاب - رضى الله عنه - : « ما أبالي على أي حال أصبحت على ما أحب أو على ما أكره ، لأني لا أدري ، الخير فيما أحب أو فيما أكره ؟ »

  * عن الحسن قال : « من رضي من الله بالرزق اليسير رضي الله منه بالعمل القليل »

  * قال الحسن : " من رضي بما قسم له وسعه وبارك الله فيه ، ومن لم يرض لم يسعه ، ولم يبارك له فيه ".

  * قال عمر بن عبد العزيز : " ما بقى لي سرور إلا في مواقع القدر " ، وقيل له ما تشتهى ؟ فقال : " ما يقضى الله عز وجل ".

  * قال ابن مسعود : إن الله بقسطه وعدله جعل الروح والفرح في اليقين والرضا وجعل الهم والحزن في الشك والسخط في الرضا أن لا يتمنى غير ما هو عليه من شدة ورخاء.

  * قال عبد الواحد بن زيد : الرضا باب الله الأعظم ، وجنة الدنيا ، ومستراح العابدين.

من روائع القصص:

  * عن مسروق قال : كان رجل بالبادية له كلب وحمار وديك فالديك يوقظهم للصلاة والحمار ينقلون عليه الماء ويحمل لهم خباءهم ( خيمتهم ) ، والكلب يحرسهم قال : فجاء ثعلب فأخذ الديك فحزنوا لذهاب الديك وكان الرجل صالحا فقال : عسى أن يكون خيرا ، ثم مكثوا ما شاء الله ، ثم جاء ذئب، فخرق بطن الحمار ، فقتله فحزنوا لذهاب الحمار فقال الرجل الصالح : عسى أن يكون خيرا ، ثم مكثوا ما شاء الله بعد ذلك ثم أصيب الكلب ف قال الرجل الصالح : عسى أن يكون خيرا ثم مكثوا بعد ذلك ما شاء الله ، فأصبحوا ذات يوم فنظروا فإذا قد أسر العدو من حولهم وبقوا هم قال : وإنما أُخِذوا أولئك بما كان عندهم من الصوت والجلبة ولم يكن عند أولئك شيء يجلب ، قد ذهب كلبهم وحمارهم وديكهم.

  * اشتكى عمر ان بن حصين فدخل عليه جار له ، فاستبطأه في العيادة ، فقال له : يا أبا نجيد !! إن بعض ما يمنعني عن عيادتك ما أرى بك من الجهد ( التعب ) ، قال : فلا تفعل فإن أحبَّه إليَّ أحبُّه إلى الله ، ولا تبتئس لي بما ترى ، أرأيت إذا كان ما ترى مجازاة بذنوب قد مضت وأنا أرجو عفو الله على ما بقي ، فإنه قال : وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير.

الرضا فى رمضان:

رمضان مدرسة عملية تمارس فيه الرضا بصورة عملية ، فأنت ترضى فيه بترك الطعام والشراب طوال النهار وتكابد مع هذا الحر والتعب راضيا محتسبا ، طمعا في ما عند الله من أجر ، ورغبة في ثوابه ، ولماذا لا يبقى هذا المعنى في قلوبنا بعد رمضان ، فنرضى بقضاء الله حلوا كان أو مرا طمعا في نفس الأجر والثواب.

دعاء:

  * اللهم رضِّني بقضائك ، وبارك لي في قدرك ، حتى لا أحب تعجيل شيء أخَّرته ، ولا تأخير شيء عجَّلته.

  * اللهم بعلمك الغيب وقدرتك علي الخلق أحيني إذا كانت الحياة خيرا لي وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي.

  * اللهم ما رزقتني مما أحب ، فاجعله قوة لي فيما تحب ، اللهم وما زويت عني مما أحب ، فاجعله لي قوة فيما تحب.

  * أسألك الرضا بعد القضاء. سئل أحد الصالحين عن هذا الدعاء فقال : لأن الرضا قبل القضاء عزم على الرضا ، والرضا بعد القضاء هو الرضا.

وغابت شمس الرضا:

  * كثر الاعتراض على قدر الله ، فالساخطُون ناقِمون منْ الداخلِ ، غاضبِون ولوْ لمْ يتكلمَّوا ، عندهم إشكالاتٌ وأسئلةٌ ، مفادُها : لِم هذا ؟ وكيف يكونُ هذا ؟ ولم وقع هذا ؟ أسئلة ليس لها إجابات وتؤدي إلى طريق واحد : الحسرة والقلق والاضطراب.

  * والسُّخطُ مفتاح باب الشَّكِّ في اللهِ ، وقضائه ، وقدرِه ، وحكمتِهِ وعلمِهِ ، فقلَّ أنْ يَسْلَمَ الساخِطُ منْ شكٍّ يُداخلُ قلبه ، ومثل هذا لا يلقى الله بقلب سليم.

  * والسُّخطُ يورث حسرة الدنيا وهذه مفهومة ، وحسرة الآخرة وهي الأشد لأن الله يسخط الله عليك بما سخطت عليه في دنياك.

لاتكن أنانيا:

- ألق كلمة في مسجدك أو في زملاء عملك.

- اطبع هذه الورقات من موقعي الشخصي  www.khaledaboshady.com وعلِّقها في مسجدك وفي مساجد غيرك إن استطعت.

- ضع رابط هذه الصفحة على Facebook.

- أهدها إلى إمام المسجد ليستفيد منها في خطبة الجمعة أو خواطر التراويح إن أراد.

كفانا كلاما أرونا العمل:

  * لن ألتمس رضا الناس بسخط الله بعد اليوم ، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، فالتماس رضى الناس علامة الإفلاس ، فمن التمس رضى الناس وقع في سخط الله ، ومن التمس رضى الله قطع يأسه من الناس.

  * لن أعترض على قضاء قضاه الله علي ، وسأتيقن أنه الخير لي ليس في آخرتي فحسب بل وفي دنياي أيضا ، وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم.

  * لن أتطلع إلى من هو أعلى مني حسدا ، ولا إلى من هو أقل مني كبرا.

ورد المحاسبة التعبدي
  • صلاة الفجر
  • صلاة الجماعة
  • الورد القرآني
  • حفظ الصيام
  • صلاة التراويح
  • الدعاء
الرضا
  • لا أتطلع إلى من هو أعلى مني حسدا
  • لا أنظر إلى من هو أقل مني تكبُّرا
  • أرى الخير في قضاء الله عز وجل في آخرتي ودنياي
  • لا ألتمس رضا الناس بسخط الله

استرجاع كلمة السر عضوية جديدة

شارك بتجربتك الناجحة

ملحوظة: لو كنت من أعضاء الموقع ، فقم بتسجيل الدخول ثم أضف مشاركتك ، أما لو كنت ضيفا فيمكنك المشاركة مباشرة دون تسجيل بوضع بريدك الالكتورني واسمك ثم المشاركة مباشرة

 

شارك إخوانك بتجاربك الناجحة في رمضان وتذكر دوما أن كلامك قد يفيد آخرين ويكون في ميزان حسناتك


مود الحماية
تحديث

 
#128 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
جزاكم الله كل الخير ونفع بكم
اقتباس
 
 
#127 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
29nva
اقتباس
 
 
#126 abdoo الأربعاء, 29 مايو 2013
انامعجب بهذه الصفحة
اقتباس
 
 
#125 رياض أبو الناصر الجمعة, 03 أغسطس 2012
في العام الماضي يوميا بعد الفجر في مسجد عبد الله بن عمر بمعسكر الشاطئ بغزة كنت ألقي محاضرة من كتاب الدكتور خالد أبو شادي رمضان ثورة التغيير وكنا نسير وفق الخطة التي وضعها الدكتور في الكتاب وكان الجميع يتناقلون شعار اليوم كما ورد في الكتاب طوال اليوم في المسجد في العمل في الحي حتى تترسخ الفكرة و كنوع من التذكير.
ننوي في هذا العام مناقشة كتاب الاعتكاف تربية الايام العشرة من 15/20 رمضان.
اقتباس
 
 
#124 moustafa ezzareef السبت, 21 يوليو 2012
there is no
اقتباس
 
 
#123 ممتاز محمد إبراهيم الثلاثاء, 03 يوليو 2012
لما جاء رمضان فتحت أبواب جنة الطاعة مع أبواب جنة الثواب فأقبلت على القرآن وأغلقت أبواب نار المعصية مع أبواب نار العقاب فتركت سماع الغناء فأبدلني الله قلبا حافظا للقرآن ولسانا مرتلا بالأحكام ويا بشرى فكل ميسر لما خلق ومن اختارهم الملك لخدمته يسرهم لدخول جنته وتغمدهم برحمته فهنيئا لمن اصطفاهم وأدناهم وتعسا لمن أبعدهم وأقصاهمأسأل الله أن يثبتنا على كل خير وأن يجيرنا من كل شر
اقتباس
 
 
#122 فداء محمود السبت, 02 يونيو 2012
جزاكم الله خيرا استفدت منها مؤخرا شكرا استاذي الفاضل بعد اذنك سأستفيد منها على شكل مطوية لرمضان القادم .....
اقتباس
 
 
#121 عبد الرحمن ناصر الاثنين, 20 فبراير 2012
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
اقتباس
 
 
#120 عبد الحميد عثمان الخميس, 01 سبتمبر 2011
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
وشكرااااااااااا ااااااا
اقتباس
 
 
#119 ايمن خالد الأحد, 28 أغسطس 2011
اللهم تقبل منا صالح الاعمال فى رمضان واجعلنا فيه من المقبولين
اقتباس