عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 645 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 1266 مرة

مواد الأيام السابقة

السبت الجمعة الخميس الأربعاء      
4 3 2 1 الثلاثاء الاثنين الأحد
11 10 9 8 7 6 5
18 17 16 15 14 13 12
25 24 23 22 21 20 19
    30 29 28 27 26
حاليا يتواجد 152 زوار  على الموقع

السبت 25 رمضان 1431 - 4 سبتمبر 2010

لتحميل خاطرة اليوم

أرباح اليوم:

  * اغتنام أوقات رمضان التي لا تُقدَّر بثمن.

  * عدم إضاعة أوقات استجابة الدعاء وعتق الرقاب..

  * تحقيق أعظم استفادة من الزمان المبارك، وخاصة العشر الأواخر حيث ليلة القدر.

  * غراس الجنة والتجارة الرابحة في سوق الآخرة.

  * تعويد النفس على الاستثمار الأمثل للأوقات.

نور قرآني:

قال تعالى: والعصر

فالمقصود بالعصر هنا : الدهر أو الزمن ؛ وذلك لشرفه وقيمته ، فالله سبحانه وتعالى يقسم بالعصر ؛ لأنه لا شيء أنفس من العمر ، وفي تخصيص القَسَم بالعصر إشارة إلى أن الإنسان أحيانا ينسب المكاره والمحاب إلى الزمن ، وبعض الناس يسبون الدهر ويقولون : يا خيبة الدهر! يا ويل الدهر! فالله سبحانه وتعالى يقسم به ليبين أن العيب فيكم ، ويحل بكم العقاب بسبب أعمالكم أنتم ، وليس للدهر شأن في ذلك ، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام: ( لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر ). فإنه أقسم بالدهر ؛ ليبين شرفه ومكانته ، وأنه نعمة من نعم الله سبحانه وتعالى.

قدوتنا الرسول:

نصحنا بفعله قبل قوله ، فكان أعظم نموذج بشري في اغتنام وقته : ما تثاءب في حياته قط ، وكان إذا نامت عيناه لم ينم قلبه، وفي رمضان كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أكثر ما يكون اجتهادا في العبادة ، فإذا أتي العشر الاواخر اعتزل الناس وقام الليل واجتهد اكثر ما يكون الاجتهاد.

أما نصحنا لنا بقوله، فمنه هذا الحديث: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس ).

والغبن : أن يشتري الإنسان السلعة بأضعاف الثمن ، أو يبيعها بأقل من الثمن المستحق ، فالإنسان إما بائع أو مشتري ، فإذا اشترى شيئاً بأضعاف ثمنه الحقيقي فقد غبن ، وإذا باع شيئاً بأقل من السعر فقد غُبِن ، فهاتان نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس ، إذ إن رأس مال الإنسان في هذه الدنيا أمران : الصحة ، والفراغ ، فالصحة يعقبها السقم ، والفراغ يعقبه الشغل ، فمن جمع الله له هاتين النعمتين فهو الذي يستحق أن يغبطه الناس عليه، وإلا فهو المغبون حقا.

من درر الأقوال :

- قال ابن مسعود : ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي.

- قال ابن القيم رحمه الله : أعظم الربح في الدنيا أن تشغل نفسك كل وقت بما هو أولى بها و أنفع لها في معادها ، كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بما فيها بشهوة ساعة.

- وقال أيضا : إضاعة الوقت أشد من الموت لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله و الدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا و أهلها.

- قال الحسن البصري : ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل

- وقال حكيم : من أمضى يوماً من عمره في غير حق قضاه ، أو فرض أداه ، أو مجد أثله ، أو حمد حصله ، أو خير أسسه ، أو علم اقتبسه ، فقد عق يومه ، وظلم نفسه!

- قال ابن الجوزي : ينبغي للإنسان أن يعرف شرف زمانه وقدر وقته ، فلا يضيع لحظة منه في غير قربة ، ويقدم فيه الأفضل فالأفضل من القول والعمل ، والله إني لأتأسف في الفوات عن الاشتغال بالعلم في وقت الأكل ، فإن الوقت والزمان عزيز.

- قال ابن عطاء : رب عمر اتسعت آماده وقلَّت أمداده ، ورُب عمر قليلة آماده كثيرة أمداده.

من روائع القصص:

- عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر رضي الله عنهما قال:  سمعت أبي يقول : كنا ننصرف في رمضان من القيام ، فنستعجل الخدم بالطعام مخافة الفجر ، وكان عثمان بن عفان ( رضي الله عنه ) يختم القرآن مرة كل يوم ، وكان القراء يقومون بسورة البقرة في ثمان ركعات ، فإذا قام بها القراء في اثنتي عشرة ركعة رأى الناس أنه قد خفف عنهم.

- دخلوا على رجل من السلف فقالوا : لعلنا شغلناك ؟ فقال: أصدقكم ، كنت أقرأ فتركت القراءة لأجلكم!!

- جاء عابد إلى السَّري السَّقطي ، فرأى عنده جماعة ، فقال: صرت مُناخ البطالين!! ثم مضى ولم يجلس.

- جلس جماعة عند معروف الكرخي ، فأطالوا ، فقال: إن ملك الموت لا يفتر عن سوقها، فمتى تريدون القيام؟!

- كان داود الطائي يستفُّ الفتيت ، ويقول: بين سف الفتيت وأكل الخبز قراءة خمسين آية!

- كان عثمان الباقلاوي دائم الذكر لله تعالى ، فقال: إني وقت الإفطار أحس بروحي كأنها تخرج ( وذلك لأنه يرى أن وقته ضاع!! ).

- أوصى بعض السلف أصحابه فقال : إذا خرجتم من عندي فتفرقوا ، لعل أحدكم يقرأ القرآن في طريقه ، ومتى اجتمعتم تحدثتم!!

الوقت في رمضان:

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : « ورغم أنف رجل دخل عليه رمضان ثم انسلخ قبل أن يُغفر له ». صحيح 

وفي هذا إشارة إلى قيمة الثروة التي بين يديك وأنت لا تشعر، وتنبيه على أنك الآن تمر بأشرف الأوقات، وبين يديك أسهل الفرص لنيل المغفرة والفوز بالجنة.

أخي .. أختي .. 

اللحظة اليوم لها ثمن ، والمح هذه الإشارة: قد تكون اللحظة فاصلة في صحة صيامك أو بطلانه ، تفطر قبل الموعد بلحظة أو تأكل بعد دخول وقت الفجر بلحظة فيضيع صومك!!

ليلة القدر خير من ألف شهر ، فأي مقدار تساويه اللحظة فيها؟!

وإذا كان الوقت أغلى من أي مال على الإجمال ، فكيف تكون إضاعه الوقت في شهر يحسب بالدقائق والثواني ، واسمع إن أردت الدليل وصف الله هذا الشهر بقوله : أياما معدودات ، وكأنه فرصة سرعان ما تهرب .. موسم سرعان ما ينقضي.

أخي .. في رمضان تجارة ليست كأي تجارة .. الحسنة بعشر أمثالها في غيره.. أما فيه فلعلها بمائة أو ألف أو أكثر فكيف يتأخر التجار ويزهد الأبرار؟!

في رمضان .. تسقط النظرية النسبية لأينشتين .. ففي لحظة .. يفتح الله قلبا لسماع آية .. وفي لحظة .. تنقلب الصدود إقبالا والقساوة لينا والظلمة نورا..

.. كم من القلوب المغلقة كان فتحها بفضل الله في هذا الشهر الكريم؟!

وغابت شمس الأوقات

  * زارتنا سارقات الأوقات ، ومنها مشاهدة التلفزيزن وقضاء الساعات على شاشات الإنترنت من غير فائدة بل وفي كثير من الأحيان في ألوان المعصية.

  * النوم كثيرا من ساعات النهار مع عدم اغتنام الوقت في تلاوة قرآن أو ذكر ونحوه، وصدق يحيى بن معاذ: الليل طويل فلا تقصِّره بمنامك ، والنهار نقي فلا تدنِّسه بآثامك.

  * انشغل كثير من الناس بما لا يعنيهم. قال الحسن البصري: من علامة إعراض الله عن العبد أن يجعل شغله في ما لا يعنيه.

دعاء:

- اللهم إني أسالك البركة في العمر والبركة في العمل والبركة في أمري كله.

- اللهم لا تتركني في غفلة ولا تأخذني علي غرة ولا تجعل موتي فجأة.

- اللهم اجعل أوقاتي كلها خالصة لوجهك الكريم.

لاتكن أنانيا:

عاون غيرك على الانتفاع بوقته، وتذكَّر وصية الإمام حسن البنا: الواجبات أكثر من الأوقات، فعاون غيرك على الانتفاع بوقته، وإن كان لك حاجة فأوجِز في قضائها.

ألق كلمة في مسجدك أو في زملاء عملك.

- اطبع هذه الورقات من موقعي الشخصي  www.khaledaboshady.com وعلِّقها في مسجدك وفي مساجد غيرك إن استطعت.

ضع رابط هذه الصفحة على Facebook.

- أهدها إلى إمام المسجد ليستفيد منها في خطبة الجمعة أو خواطر التراويح إن أراد.

كفانا كلاما وهذا العمل:

- سأضع خطة لأولادي وأسرتي بمشاركتهم لأعظم استفادة من الوقت في رمضان.

- سأنوِّع أهدافي الرمضانية التي أنوي إحرازها  ما بين عبادية واجتماعية.

- الفراغ نصف الطريق إلى ضياع الوقت ، فلن أدع فراغا يتسلل منه الشيطان فيكبِّدني أعظم خسارة.

- سأحرص علي تجديد نيتي في العادات كلها حتي لا يضيع أي جزء من أوقاتي بغير نفع ، فأنوي بالطعام والنوم التقوي على الطاعات.

ورد المحاسبة التعبدي
  • صلاة الفجر
  • صلاة الجماعة
  • الورد القرآني
  • حفظ الصيام
  • صلاة التراويح
  • الدعاء
الوقت
  • وضعت أهداف إيمانية واجتماعية لي هذا العام
  • أجدد نيتي في العادات لأحوِّلها إلى عبادات
  • أجدد نيتي في العادات لأحوِّلها إلى عبادات
  • لا أصاحب رفقة تضيِّع وقتي

استرجاع كلمة السر عضوية جديدة

شارك بتجربتك الناجحة

ملحوظة: لو كنت من أعضاء الموقع ، فقم بتسجيل الدخول ثم أضف مشاركتك ، أما لو كنت ضيفا فيمكنك المشاركة مباشرة دون تسجيل بوضع بريدك الالكتورني واسمك ثم المشاركة مباشرة

 

شارك إخوانك بتجاربك الناجحة في رمضان وتذكر دوما أن كلامك قد يفيد آخرين ويكون في ميزان حسناتك


مود الحماية
تحديث

 
#128 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
جزاكم الله كل الخير ونفع بكم
اقتباس
 
 
#127 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
29nva
اقتباس
 
 
#126 abdoo الأربعاء, 29 مايو 2013
انامعجب بهذه الصفحة
اقتباس
 
 
#125 رياض أبو الناصر الجمعة, 03 أغسطس 2012
في العام الماضي يوميا بعد الفجر في مسجد عبد الله بن عمر بمعسكر الشاطئ بغزة كنت ألقي محاضرة من كتاب الدكتور خالد أبو شادي رمضان ثورة التغيير وكنا نسير وفق الخطة التي وضعها الدكتور في الكتاب وكان الجميع يتناقلون شعار اليوم كما ورد في الكتاب طوال اليوم في المسجد في العمل في الحي حتى تترسخ الفكرة و كنوع من التذكير.
ننوي في هذا العام مناقشة كتاب الاعتكاف تربية الايام العشرة من 15/20 رمضان.
اقتباس
 
 
#124 moustafa ezzareef السبت, 21 يوليو 2012
there is no
اقتباس
 
 
#123 ممتاز محمد إبراهيم الثلاثاء, 03 يوليو 2012
لما جاء رمضان فتحت أبواب جنة الطاعة مع أبواب جنة الثواب فأقبلت على القرآن وأغلقت أبواب نار المعصية مع أبواب نار العقاب فتركت سماع الغناء فأبدلني الله قلبا حافظا للقرآن ولسانا مرتلا بالأحكام ويا بشرى فكل ميسر لما خلق ومن اختارهم الملك لخدمته يسرهم لدخول جنته وتغمدهم برحمته فهنيئا لمن اصطفاهم وأدناهم وتعسا لمن أبعدهم وأقصاهمأسأل الله أن يثبتنا على كل خير وأن يجيرنا من كل شر
اقتباس
 
 
#122 فداء محمود السبت, 02 يونيو 2012
جزاكم الله خيرا استفدت منها مؤخرا شكرا استاذي الفاضل بعد اذنك سأستفيد منها على شكل مطوية لرمضان القادم .....
اقتباس
 
 
#121 عبد الرحمن ناصر الاثنين, 20 فبراير 2012
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
اقتباس
 
 
#120 عبد الحميد عثمان الخميس, 01 سبتمبر 2011
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
وشكرااااااااااا ااااااا
اقتباس
 
 
#119 ايمن خالد الأحد, 28 أغسطس 2011
اللهم تقبل منا صالح الاعمال فى رمضان واجعلنا فيه من المقبولين
اقتباس