عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 1586 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 1391 مرة

مواد الأيام السابقة

السبت الجمعة الخميس الأربعاء      
4 3 2 1 الثلاثاء الاثنين الأحد
11 10 9 8 7 6 5
18 17 16 15 14 13 12
25 24 23 22 21 20 19
    30 29 28 27 26
حاليا يتواجد 86 زوار  على الموقع

الاثنين 27 رمضان 1431 - 6 سبتمبر 2010

لتحميل خاطرة اليوم

 أرباح اليوم:

- بلوغ مقام الإحسان

- نيل ثواب حسن تمثيل الإسلام بالصورة الصحيحة ، ووصل ما انقطع في أذهان الكثيرين بين الإسلام والإتقان.

- نيل محبة الله الذي يحب أحدنا إذا عمل عملا أن يتقنه.

نور قرآني:

قال تعالى: صنع الله الذي أتقن كل شيء

والمتقن لعمله حبيب الله وقريب من الله ، وهي بشارة ابن القيم حيث قال:

والرب تعالى يحب أسماءه وصفاته ، ويحب مقتضى صفاته ، وظهور آثارها في العبد ، فإنه جميل يحب الجمال ، عفو يحب أهل العفو ، كريم يحب أهل الكرم ، عليم يحب أهل العلم ، وتر يحب أهل الوتر، قوي والمؤمن القوى أحب إليه من المؤمن الضعيف ، صبور يحب الصابرين ، شكور يحب الشاكرين.

قدوتنا الرسول:

  * قال (صلى الله عليه وسلم): إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه.

قوله (( إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه )) وذلك في أي عمل ، لأن النكرة في هذا السياق تفيد العموم ، فالله سبحانه وتعالى يحب من عبده المؤمن الإتقان ، وهذا يشمل أعمال الدنيا وأعمال الآخرة.

  * قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " من قتل وزغا في أول ضربة كتبت له مائة حسنة وفي الثانية دون ذلك ، وفي الثالثة دون ذلك " . والوزغ هو البرص وما شابه.

  * عن عاصم بن كليب عن أبيه قال : شَهدت مع أبي جنازة شهدها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأنا غلام أعقِل وأفهم ، فانتُهي بالجنازة إلى القبر ، ولم يُمكَّن لها. قال : فجعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: (( سَوّوا لَحْدَ هَذَا )). حَتَّى ظَنَّ النَّاسُ أَنَّهُ سُنَّة ، فَالْتَفَتَ إِلَيْهِم فَقَالَ: (( أمَا إِنَّ هَذَا لاَ يَنْفَعُ الْمَيِّتَ وَلاَ يَضُرُّهُ ، وَلَكِنَّ اللهَ يُحِبُّ مِنَ الْعَامِلِ إِذَا عَمِلَ أَنْ يُحْسِن )) وفي لفظ « ولكن أن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه ». أخرجه البيهقي في شعب الإيمان

من درر الأقوال :

   * قال وهيب بن الورد : لا يكن هَمُّ أحدكم في كثرة العمل ولكن ليكن همه في إحكامه وتحسينه.

   * كانت العرب تنفي العمل كله إذا انتفى التجويد والإتقان ، فتقول للصانع الذي ما أحكم صنعته: لم تعمل شيئاً ، وتقول للسامر والمتكلم الذي ما أحسن قوله : لم تقل شيئاً.

من روائع القصص:

دخل فتى صغير إلى محل تسوّق وجذب صندوق مشروبات غازية إلى أسفل كابينة الهاتف.. ووقف فوق الصندوق ليصل إلى أزرار الهاتف ، و بدأ باتصال هاتفي.

انتبه صاحب المحل إلى الموقف و بدأ بالاستماع إلى المحادثة التي أجراها هذا الفتى.

قال الفتى للطرف الآخر: سيدتي ، هل يمكنني العمل لديكِ في تهذيب عشب حديقتك؟

أجابت السيّدة عبر الهاتف: لديّ من يقوم بهذا العمل.

قال الفتى: سأقوم بالعمل بنصف الأجرة التي يأخذها هذا الشخص.

قالت : أنا راضية بعمل ذلك الشخص ولا أريد استبداله.

فألح وقال: سأنظف أيضا ممر المشاة و الرصيف أمام منزلك ، و ستكون حديقتك أجمل حديقة في البلد.ومرة أخرى أجابته السيدة بالنفي، تبسّم الفتى و أقفل الهاتف ، تقدم صاحب المحل- الذي كان يستمع إلى المحادثة – إلى الفتى و قال له : لقد أعجبتني همتك العالية، وأحترم هذه المعنويات الإيجابية فيك و أعرض عليك فرصة للعمل لدي في المحل.

أجاب الفتى الصغير: لا ، وشكراً لعرضك ، غير أني فقط كنت أتأكد من جودة عملي الذي أقوم به حاليا.. لأنني أنا الذي أعمل عند هذه السيدة التي كنت أتكلم معها .

الإتقان في رمضان:

* وأنت صائم  تحرص على أن لا تخدش صيامك بكلمة نابية أو نظرة جارحة.

* وأنت صائم تأخذ حذرك من أن يصل جوفك قطرة ماء أثناء وضوءك.

* وأنت صائمة في مطبخك تخافين أن ينال جوفك  بعض الطعام الذي تتذوقيه فتلفظيه في الحال.

* وأنت صائم تخاف أن يضيع صيامك بأي نظرة حرام أو لقمة حرام.

هذا الحرص على صيانة جودة صيامك الباطني والظاهري .. ألا يُلقي في روعك ضرورة الإتقان في الأمور كلها ؟! وأن رمضان عبارة عن دورة مكثفة في الإتقان مدتها ثلاثون يوما لتسيح بعدها في أرض الله الواسعة محكما متقنا مجوِّدا حاذقا.

وغابت شمس الإتقان:

في ميدان العبادة:

   * لا تجد من يقرأ القرآن مجودا مرتلا كما نزل على نبينا ، بل لحن وخطأ.

   * في الصلاة غياب خشوع وعجلة في الصلاة تضيع ثوابها وتذهب أثرها.

   * في الصدقة ..  يتبعها المن والأذى

في ميدان العمل:

- انتشرت فينا ضروب الغش وما تؤدي إليه من خسائر فادحة بسبب غياب الإتقان، وفيات لإهمال طبي أو جرعة تخدير زائدة ، وفي مجال البناء ، كم مبنى سقط وعمارة انهارت وأرواح زهقت ؟!.

- فقدان المسلمين الثقة في منتجات بلادهم مع ثقتهم في ما ينتج في غير بلاد المسلمين ، فالمنتج المستورد مقدم على المنتج المحلي ، والبضائع المقاطعة تسبق بضائع المنتجات الإسلامية.

- تعطيل كثير من مصالح المسلمين بتكاسلك عن أداء عملك بالشكل المطلوب في رمضان ، واتخذ الصيام ذريعة للإهمال والتهرب من تبعات العمل بدعوى « الدنيا صيام » بدلا من أن يستشعر الإنسان أن ثواب عمله مضاعف ببركة الزمان وشرف عبادة الصيام.

دعاء:

اللهم إني أسألك رزقا حلالا طيبا وعملا كثيرا متقبلا ودعاء مقبولا مسمعا عندك يا أرحم الراحمين.

لاتكن أنانيا:

انشر في من حولك أن عدم إتقان أعمالهم معناه كسب الحرام وأكله ، وما ينتج عنه من عدم إجابة الدعاء والتعرض لنيران الشقاء.

اطبع هذه الورقات من موقعي الشخصي  www.khaledaboshady.com وعلِّقها في مسجدك وفي مساجد غيرك إن استطعت.

ضع رابط هذه الصفحة على Facebook.

أهدها إلى إمام المسجد ليستفيد منها في خطبة الجمعة أو خواطر التراويح إن أراد.

كفانا كلاما وهذا العمل

   * كن قدوة في عملك لا يضيرك تقصير المقصرين ولا خيبة المثبطين.

   * أتقن العبادة في رمضان الصلاة على وقتها وبخشوعها ، القرآن بتجويده وتحسن ترتيله ، والصيام بآدابه الظاهرة والباطنة.

ورد المحاسبة التعبدي
  • صلاة الفجر
  • صلاة الجماعة
  • الورد القرآني
  • حفظ الصيام
  • صلاة التراويح
  • الدعاء
إتقان العمل
  • أتقن عبادتي في رمضان خاصة تدبر القرآن وتجويده والخشوع في الصلاة.
  • أنوي نيل ثواب الإتقان بإتقاني لعملي.
  • أنوي بإتقاني أعطاء قدوة للآخرين عن المسلم الملتزم.
  • لا أتعلل بإهمال الآخرين لأبرر إهمالي

استرجاع كلمة السر عضوية جديدة

شارك بتجربتك الناجحة

ملحوظة: لو كنت من أعضاء الموقع ، فقم بتسجيل الدخول ثم أضف مشاركتك ، أما لو كنت ضيفا فيمكنك المشاركة مباشرة دون تسجيل بوضع بريدك الالكتورني واسمك ثم المشاركة مباشرة

 

شارك إخوانك بتجاربك الناجحة في رمضان وتذكر دوما أن كلامك قد يفيد آخرين ويكون في ميزان حسناتك


مود الحماية
تحديث

 
#128 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
جزاكم الله كل الخير ونفع بكم
اقتباس
 
 
#127 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
29nva
اقتباس
 
 
#126 abdoo الأربعاء, 29 مايو 2013
انامعجب بهذه الصفحة
اقتباس
 
 
#125 رياض أبو الناصر الجمعة, 03 أغسطس 2012
في العام الماضي يوميا بعد الفجر في مسجد عبد الله بن عمر بمعسكر الشاطئ بغزة كنت ألقي محاضرة من كتاب الدكتور خالد أبو شادي رمضان ثورة التغيير وكنا نسير وفق الخطة التي وضعها الدكتور في الكتاب وكان الجميع يتناقلون شعار اليوم كما ورد في الكتاب طوال اليوم في المسجد في العمل في الحي حتى تترسخ الفكرة و كنوع من التذكير.
ننوي في هذا العام مناقشة كتاب الاعتكاف تربية الايام العشرة من 15/20 رمضان.
اقتباس
 
 
#124 moustafa ezzareef السبت, 21 يوليو 2012
there is no
اقتباس
 
 
#123 ممتاز محمد إبراهيم الثلاثاء, 03 يوليو 2012
لما جاء رمضان فتحت أبواب جنة الطاعة مع أبواب جنة الثواب فأقبلت على القرآن وأغلقت أبواب نار المعصية مع أبواب نار العقاب فتركت سماع الغناء فأبدلني الله قلبا حافظا للقرآن ولسانا مرتلا بالأحكام ويا بشرى فكل ميسر لما خلق ومن اختارهم الملك لخدمته يسرهم لدخول جنته وتغمدهم برحمته فهنيئا لمن اصطفاهم وأدناهم وتعسا لمن أبعدهم وأقصاهمأسأل الله أن يثبتنا على كل خير وأن يجيرنا من كل شر
اقتباس
 
 
#122 فداء محمود السبت, 02 يونيو 2012
جزاكم الله خيرا استفدت منها مؤخرا شكرا استاذي الفاضل بعد اذنك سأستفيد منها على شكل مطوية لرمضان القادم .....
اقتباس
 
 
#121 عبد الرحمن ناصر الاثنين, 20 فبراير 2012
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
اقتباس
 
 
#120 عبد الحميد عثمان الخميس, 01 سبتمبر 2011
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
وشكرااااااااااا ااااااا
اقتباس
 
 
#119 ايمن خالد الأحد, 28 أغسطس 2011
اللهم تقبل منا صالح الاعمال فى رمضان واجعلنا فيه من المقبولين
اقتباس