عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 1571 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 1313 مرة

مواد الأيام السابقة

السبت الجمعة الخميس الأربعاء      
4 3 2 1 الثلاثاء الاثنين الأحد
11 10 9 8 7 6 5
18 17 16 15 14 13 12
25 24 23 22 21 20 19
    30 29 28 27 26
حاليا يتواجد 407 زوار و 1 عضو  على الموقع
  • AllenVob

الأربعاء 29 رمضان 1431 - 8 سبتمبر 2010

لتحميل خاطرة اليوم

أرباح اليوم:

- بلوغ مقام الإحسان : ففي حديث جبريل أنه قال عن الإحسان : أن تعبد الله كأنك تراه.

- من صفات المؤمنين : قال تعالى : فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين

- نيل مدح الله : قال تعالى : إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغباً ورهبا وكانوا لنا خاشعين

- وعد الله الخائفين بالجنة : ولمن خاف مقام ربـه جنـتــان

- الخوف من صفات نبينا محمد : قال رسول الله : إني أخشاكم لله وأتقاكــم له

- الخوف من أسباب النجاة من النار : قال رسول الله : عينان لا تمسهما النار : عين بكت من خشيــة الله

شعاع قرآني

قال عز وجل: { وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا } [الفرقان: 23].

آية تقرع أجراس الخطر على مسمع كل من جمع الحسنات بالأعمال الصالحة ، ينبئك عن ذلك رسول رب العالمين إذ يقول محذرًا أمته : ( لأعلمن أقوامًا من أمتى يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله عز وجل هباءً منثورًا )، قال ثوبان: يا رسول الله ، صفهم لنا جلهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم. قال:( أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم، ويأخذون من الليل كما تأخذون، ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها ).

إنها ذنوب الخلوات ، التي لا يكترث بها الكثيرون إلا من رحم الله ، فإذا ما خلا أحدهم أو إحداهن بنفسه واطمأن إلى غياب أعين الناس عنه ، بارز الله بالقبائح والآثام ، وكأنه الله لا يراه: { أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى } [العلق: 14]، فاعتبروا يا أولي الأبصار.

الرسول قدوتنا:

- قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :  " إنى ارى ما لا ترون ، وأسمع ما لا تسمعون ، أطّت السماء وحُقَّ لها أن تئط ، ما فيها موضع أربع أصابع إلا وملك واضع جبهته ساجدا لله تعالى ، والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا وما تلذذتم بالنساء على الفرُش ، ولخرجتم تجأرون إلى الله تعالى. صحيح

- عن أبى هريرة - رضى الله عنه - عن النبى (صلى الله عليه وسلم)  قال: إنى لأنقلب إلى أهلى ، فأجد التمرة ساقطة على فراشى فأرفعها لآكلها ، ثم أخشى أن تكون صدقة فألقيها.

 من درر الأقوال:

- قال عمر بن مسلمة الحداد النيسابوري : الخوف سراج القلب به يبصر ما فيه من الخير و الشر ، وكل أحد إذا خفته هربت منه ، إلا الله عز جلّ فإنك إذا خفته هربت إليه.

- وقال الحسن رحمه الله : ما خافه إلا مؤمن ، وما أمنه إلا منافق.

- قال أبو سليمان: ما فارق الخوف قلبا إلا خرب.

- قال إبراهيم بن سفيان : إذا سكن الخوف القلوب أحرق مواضع الشهوات منها ، و طرد الدنيا عنها.

- قال مطرف بن عبد الله بن الشخير : يا إخوتي .. اجتهدوا في العمل ، فإن يكن الأمر كما نرجو من رحمة الله وعفوه ، كانت لنا درجات في الجنة ، وإن يكن الأمر شديدا كما نخاف ونحاذر لم نقل: ربنا أخرجنا نعمل صالحا غير الذي كنا نعمل.

- قال ابن القيم : السلف استحبوا أن يُقَوِّي في الصحة جناح الخوف على جناح الرجاء ، وعند الخروج من الدنيا يقوي جناح الرجاء على جناح الخوف.

- قال أبو حامد الغزالي : ولا يسلم من أهوال يوم القيامة إلا من أطال فكره في الدنيا ، فإن الله لا يجمع بين خوفين على عبد ، فمن خاف هذه الأهوال في الدنيا أمنها في الآخرة وليست أعني بالخوف رقة كرقة النساء تدمع عينيك ويرق قلبك حال الموعظة ثم تنساه على القرب ، وتعود إلى لهوك ولعبك ، فما هذا من الخوف في شيء ، فمن خاف شيئا هرب منه ، ومن رجا شيئا طلبه ، فلا ينجيك إلا خوف يمنعك من المعاصي ويحثك على الطاعة ، وأبعد من رقة النساء خوف الحمقى إذا سمعوا الأهوال سبق إلى ألسنتهم الاستعاذة فقال أحدهم: استعنت بالله اللهم سلم سلم ، وهم مع ذلك مصرون على المعاصي التي هي سبب هلاكهم ، فالشيطان يضحك من استعاذته كما يضحك على من يقصده سبع ضار في صحراء ووراءه حصن ، فإذا رأى أنياب السبع وصولته من بعد قال بلسانه : أعوذ بهذا الحصن الحصين وأستعين بشدة بنيانه وإحكام أركانه ، فيقول ذلك بلسانه وهو قاعد في مكانه ، فأني يغني عنه ذلك من السبع وكذلك أهوال الآخرة ليس لها حصن إلا قول : لا إله إلا الله صادقا ، ومعنى صدقه أن لا يكون له مقصود سوى الله تعالى ولا معبود غيره.

من روائع القصص:

- قبلة في الطريق : عن أبى اليسر قال: أتتنى امرأة تبتاع تمرا ، فقلت: إن فى البيت تمرا أطيب منه ، فدخلت معى فى البيت فأهويت إليها فقبلتها ، فأتيت أبا بكر فذكرت ذلك له. قال: استر على نفسك وتب ولا تخبر أحدا ، فلم أصبر فأتيت عمر فذكرت ذلك له ، فقال استر على نفسك وتب ولا تخبر أحدا ، فلم أصبر فأتيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فذكرت ذلك له ، فقال له: أخلفت غازيا فى سبيل الله فى أهله بمثل هذا ؟! حتى تمنى أنه لم يكن أسلم إلا تلك الساعة حتى ظن أنه من أهل النار. قال: وأطرق رسول الله (صلى الله عليه وسلم) طويلا حتى أوحى الله إليه : ( أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل ) إلى قوله ( ذكرى للذاكرين ). قال أبو اليسر فأتيته فقرأها على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال أصحابه يا رسول الله ألهذا خاصة أم للناس عامة قال: « بل للناس عامة ».

- عن أبى سعيد عن النبى (صلى الله عليه وسلم)  أنه ذكر رجلا فيمن سلف أعطاه الله مالا وولدا ، فلما حضرت الوفاة قال لبنيه : أي أب كنت لكم. قالوا : خير أب. قال: فإنه لم يبتئر – أي لم يقدِّم - عند الله خيرا ، وإن يقدر الله عليه يعذبه ، فانظروا إذا مت فأحرقونى حتى إذا صرت فحما فاسحقونى ، فإذا كان يوم ريح عاصف فأذرونى فيها فقال نبى الله (صلى الله عليه وسلم)، فأخذ مواثيقهم على ذلك وربي ، ففعلوا ثم أذروه فى يوم عاصف ، فقال الله عز وجل : كن، فإذا هو رجل قائم. قال الله: أي عبدي !! ما حملك على أن فعلت ما فعلت ؟ قال : مخافتك أو فرق منك. قال فما تلافاه أن رحمه عندها

الخوف فى رمضان:

خوف من عدم قبول الصيام لما ارتكبته فيه من آثام

خوف من فوات المغفرة

خوف من عدم إدراك ليلة القدر

بل خوف قبل رمضان ان لا تدرك رمضان ويتوفاك الله قبله

دعاء:

اللهم خشيتك في الغيب والشهادة.

اللهم اجعلنا أعلم الناس بك وأخشاهم لك.

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك.

وغابت شمس الخوف:

- انتشرت معاصي السر وخيانة الله في الخلوات وعصيانه حين تُغلق على المرء الأبواب.

- جاهر أناس بالمعصية دون إحساس بقبح الذنب حتى وصلوا إلى درجة استحسان الذنب والتفاخر به ولم يبالوا بنظر الله لهم فضلا عن نظر الناس.

- خاف الناس من الخلق أكثر مما خافوا الخالق.


لاتكن أنانيا:

-    ألق كلمة في مسجدك أو في زملاء عملك.

-    اطبع هذه الورقات من موقعي الشخصي  www.khaledaboshady.com وعلِّقها في مسجدك وفي مساجد غيرك إن استطعت.

-    ضع رابط هذه الصفحة على Facebook.

-    أهدها إلى إمام المسجد ليستفيد منها في خطبة الجمعة أو خواطر التراويح إن أراد.

كفانا كلاما أرونا العمل:

* سأصل إلى درجة الخشية ، والخشية خوف مقترن بعلم إنما يخشى الله من عباده العلماء.

* سأحرص على عدم مخالفة سري لعلانيتي ( وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة ).

* سأجتهد في الوصول إلى الخوف بكافة أنواعه:

   - الخوف من عاقبة الذنوب.. إياكم ومحقِّرات الذنوب.

   - الخوف من النار: اتقوا النار ولو بشق تمرة

   - الخوف من سوء الخاتمة : وفي الحديث : لا تُعجبوا بعمل عامل حتى تنظروا بم يُختم له.

   - الخوف من عدم القبول: لا يا بنت الصديق ، و لكنهم الذين يصومون و يصلون و يتصدقون و هم يخافون أن لا يقبل منهم .. أولئك الذين يسارعون في الخيرات.

   - الخوف من النفاق: كخوف عمر بن الخطاب حين قال لحذيفة : أو سمَّاني رسول الله في المنافقين؟!

   - الخوف من عدم العلم بالعمل : قال أبو الدرداء : إنما أخاف أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول: قد علمت فما عملت فيما علمت ؟!

   - الخوف من يوم القيامة : قال الحسن : لقد مضى بين يديكم أقوام لو أن أحدهم أنفق عدد هذا الحصى لخشي أن لا ينجو من عظم ذلك اليوم.

ورد المحاسبة التعبدي
  • صلاة الفجر
  • صلاة الجماعة
  • الورد القرآني
  • حفظ الصيام
  • صلاة التراويح
  • الدعاء
الخوف
  • أخاف النار وأتصدق لأتقيها ولو بشق تمرة.
  • لا يخالف سري علانيتي
  • أعمل العمل وأخشى عدم قبوله
  • أخاف الله ولا أخاف الخلق

استرجاع كلمة السر عضوية جديدة

شارك بتجربتك الناجحة

ملحوظة: لو كنت من أعضاء الموقع ، فقم بتسجيل الدخول ثم أضف مشاركتك ، أما لو كنت ضيفا فيمكنك المشاركة مباشرة دون تسجيل بوضع بريدك الالكتورني واسمك ثم المشاركة مباشرة

 

شارك إخوانك بتجاربك الناجحة في رمضان وتذكر دوما أن كلامك قد يفيد آخرين ويكون في ميزان حسناتك


مود الحماية
تحديث

 
#128 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
جزاكم الله كل الخير ونفع بكم
اقتباس
 
 
#127 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
29nva
اقتباس
 
 
#126 abdoo الأربعاء, 29 مايو 2013
انامعجب بهذه الصفحة
اقتباس
 
 
#125 رياض أبو الناصر الجمعة, 03 أغسطس 2012
في العام الماضي يوميا بعد الفجر في مسجد عبد الله بن عمر بمعسكر الشاطئ بغزة كنت ألقي محاضرة من كتاب الدكتور خالد أبو شادي رمضان ثورة التغيير وكنا نسير وفق الخطة التي وضعها الدكتور في الكتاب وكان الجميع يتناقلون شعار اليوم كما ورد في الكتاب طوال اليوم في المسجد في العمل في الحي حتى تترسخ الفكرة و كنوع من التذكير.
ننوي في هذا العام مناقشة كتاب الاعتكاف تربية الايام العشرة من 15/20 رمضان.
اقتباس
 
 
#124 moustafa ezzareef السبت, 21 يوليو 2012
there is no
اقتباس
 
 
#123 ممتاز محمد إبراهيم الثلاثاء, 03 يوليو 2012
لما جاء رمضان فتحت أبواب جنة الطاعة مع أبواب جنة الثواب فأقبلت على القرآن وأغلقت أبواب نار المعصية مع أبواب نار العقاب فتركت سماع الغناء فأبدلني الله قلبا حافظا للقرآن ولسانا مرتلا بالأحكام ويا بشرى فكل ميسر لما خلق ومن اختارهم الملك لخدمته يسرهم لدخول جنته وتغمدهم برحمته فهنيئا لمن اصطفاهم وأدناهم وتعسا لمن أبعدهم وأقصاهمأسأل الله أن يثبتنا على كل خير وأن يجيرنا من كل شر
اقتباس
 
 
#122 فداء محمود السبت, 02 يونيو 2012
جزاكم الله خيرا استفدت منها مؤخرا شكرا استاذي الفاضل بعد اذنك سأستفيد منها على شكل مطوية لرمضان القادم .....
اقتباس
 
 
#121 عبد الرحمن ناصر الاثنين, 20 فبراير 2012
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
اقتباس
 
 
#120 عبد الحميد عثمان الخميس, 01 سبتمبر 2011
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
وشكرااااااااااا ااااااا
اقتباس
 
 
#119 ايمن خالد الأحد, 28 أغسطس 2011
اللهم تقبل منا صالح الاعمال فى رمضان واجعلنا فيه من المقبولين
اقتباس