تهجد ليلة 29

مرات التحميل

3073

قيام ليلة 29

مرات التحميل

2536

دعاء المناجاة

مرات التحميل

3595

اختم القرآن

فى شوال

وسجل ختمتك هنا لتصلك هدية قيمة عبر بريدك الإلكتروني

رسائل الأرباح

اشترك في خدمة الرسائل الدعوية المجانية اثناء شوال .. استقبل ثم أرسل

انشر الخير
استمع إلى خاطرة الأسبوع
لتحميل خاطرة الأسبوع
مواد الأسابيع السابقة 
4 3 2 1

الثبات حتى الممات


قال الحسن: إن الله لم يجعل لعمل المؤمن أجلاً دون الموت، ثم قرأ: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين [الحجر: 99].
هكذا يجب أن يكون العبد ... مستمر على طاعة الله .. ثابت على شرعه .. مستقيم على دينه .. كما قال عمر بن الخطاب: أن تستقيم على أمر الله ولا تروغ روغان الثعالب.. يعبد الله في شهر دون شهر .. كلا ... وألف كلا ..!! بل أن ربّ رمضان هو ربّ بقية الشهور والأيام ..
لما قيل لبشر بن الحارث الحافي: إن قومًا يتعبدون ويجتهدون. فقال: بئس القوم لا يعرفون الله حقًّا إلا في شهر رمضان. ويضع النقاط على الحروف فيقول: إن الصالح الذي يعبد ويجتهد السنة كلها.
وإليك القول على لسان ابن رجب الحنبلي:
«هذه الشهور والأعوام والليالي والأيام كلها مقادير الآجال، ومواقيت الأعمال، ثم تنقضي سريعًا، وتمضي بعيدًا، والذي أوجدها وابتدعها وخصها بالفضائل باقٍ لا يزول، ودائمٌ لا يحول، هو في جميع الأوقات إله واحد، ولأعمال عباده رقًيب مشاهد».

 

 

الهدف: المحافظة على إنفاق شهري ثابت بعد رمضان.


• صدقة كل يوم: عوِّد نفسك كل يوم أن تخرج نفقة مهما كانت صغيرة.
سمع أبو الخير حديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم): (كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس) أو قال: (حتى يُحكم بين الناس)، فكان لا يخطئه يوم لا يتصدق منه بشيء ولو كعكة ولو بصلة.
• عوِّد أبناءك الصدقة بنفسك .. أعطها لهم ليعطوها بدورهم إلى الفقراء بأيديهم.
• كفالة يتيم أو أسرة: عن طريق جمعية من الجمعيات الخيرية، وهو قليل دائم تُلزِم نفسك به مرة ويستمر معك طوال العام.
• الأقربون أولى بالمعروف: لا تنس أقاربك المحتاجين لتنال أجرين بضربة واحدة.. أجر الصدقة وأجر صلة الرحم.
• الخازن الأمين:
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «الخازن المسلم الأمينُ الذي يُنفِّذ ما أُمر به فيعطيه كاملاً موفَّراً، طيِّبة به نفسهُ فيدفعه إلى الذي أُمر له به أحدُ المتصدِّقيْن»، والمتصدقين: على التثنية أو الجمع، فكلاهما صحيحٌ. مثال ذلك: رجل عنده مال، وجعلك الله سببا في أن تأخذ هذا المال منه إلى فقير مستحق، فكان دورك توصيل المال إلى مستحقه، لتنال أجر المتصدق تماما دون أن ينقص من أجره شيء.
• الصدقة الجارية:
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «سبع يجرى للعبد أجرهن وهو في قبره بعد موته: من علَّم علما، أو أجرى نهرا، أو حفر بئرا، أو غرس نخلا، أو بنى مسجدا، أو ورَّث مصحفا، أو ترك ولدا يستغفر له بعد موته ». حسن

تجديد : التوبة.

يا من عدت إلى ذنبوك و معاصيك و غفلتك :
تمهل قليلا ، تفكر قليلا: وجدد توبتك
كيف تعود إلى السيئات ، و ربما قد طهرك الله منها !!!.
كيف تعود إلى المعاصي وقد محاها الله من صحيفتك !!!
أيعتقك الله من النار فتعود إليها ؟ أيبيض الله صحيفتك من الأوزار و أنت تسودها مرة أخرى ؟
أتستبدل بالقرب بعدا، و بالحب بغضا !!!
فجدد توبتك كل ليلة بل كل صلاة ..
• تتوب باستغفار يصاحبه عمل.
• بصلاة ركعتين
• بعمل صالح يمحو ما فرط السيئات ..
• تتوب بعهد قلبي وعزم روحي على عدم الرجوع.

اليأس من رحمة الله :


ويشمل هذا :
• اليأس من تغيير النفس
• اليأس من الثبات على الطاعة
• اليأس من التخلص من العادات السيئة
• اليأس من هجر الصحبة الفاسدة.
قال العلامة السعدي:
" للقنوط من رحمة الله واليأس من روحـه سبــبان محـذوران:
• أحدهما : أن يسرف العبـد على نفسه ويتجــرأ على المحــارم، فيصـرّ عليـها ويصــمم على الإقامة على المعصية ، ويقطع طمعه من رحمة الله ، لأجـل أنه مقيم على الأسباب التي تمـنـع الرحمة ، فلا يزال كذلك حتى يصـــير له هذا وصفا وخـــلــقا لازما ، وهذا غـــاية ما يريده الشيطان من العـــبــد ، ومــتـى وصل إلى هذا الحد لم يــــــرج له خــــير إلا بتــوبة نصــــوح وإقـــلاع قـــــــوي.
• الثاني : أن يقـوى خوف العبد بما جـنـت يـداه من الجـرائم، ويضعــف علمه بما لله مــن واسـع الرحمة والمغفرة ، ويظـــــن بجهـله أن الله لا يغفر له ولا يرحمه، ولو تاب وأناب ، وتضـعف إرادته فييأس من الرحـــمة ، وهـذا مـــن المحاذير الضارة الناشــــــئة مـن ضعف علم العبد بربه ، وماله من الحـقوق ، ومن ضعف النفس وعجـزها ومهانتـها . فلو عرف هذا ربه ولـــم يخـلد إلى الكسل ، لعـــلم أن أدنى ســــعي يوصله إلى ربه ، وإلى رحمته وجوده وكرمه .

عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 1305 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 1290 مرة
حاليا يتواجد 99 زوار و 1 عضو  على الموقع
  • Dracula