سجدة في الروضة

هذه نوايا تنعش القلب وهو ساجد في الروضة الشريفة، فتحييه وتبث الروح فيه، وترفعه درجات فوق درجات، نحو معارج ليس لها سماء:

 

  • سجدة الوقاية والشفاعة: أنا الآن أضع جبهتي على موضع جبهة النبي e ولعلي أسجد تماما حيث سجد؛ أنوي بهذا أن لا يعذبني الله لأكون كهذا الصحابي الذي مرَّغ خَدَّيْه على بطن سول الله ^ قائلا: أردتُ أن يَمَسَّ جلدي جلدَك حتى لا تمسني النار، أو كالذي سأل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن يكسوه ثوبه رجاء أن يكون كفنه بعد موته فيقيه الله العذاب، فكان كفنه!!  .
  • سجدة الحب: أسجد ولا يفصلني عن حبيبي بل أحب الخلق إلي قلبي سوى خطوات قلائل، وكيف لا أحبه وهو (صلى الله عليه وسلم) سبب خروجي من النار واستنقاذي من الضلال، لذا فالقلب يدقُّ سريعا وأنفاسي تتلاحق، ودموع الشوق تجري، وإحساس القرب يجعلني من الحُب أذوي.
  • سجدة السفر: أسجد اليوم في رقعة مباركة ينطلق منها القلب في سفرة يشعر فيها براحة عجيبة، فتتجوَّل روحه حول العرش، وترحل عن طين الأرض محلِّقة إلى جنة الخلد روحا، استعدادا للسفر إليها جسدا غدا أو بعد غد عقب رحيل مرتقب عبر بوابة الموت!!
  • سجدة الأنس: في سجدتي عند اسطوانات الروضة .. أعيش مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لحظة بلحظة، فهنا أسمع ترتيل آياته وعذب مناجاته بجوار اسطوانة عائشة التي اتخذها النبي (صلى الله عليه وسلم) مصلى بعد تحويل القبلة قبل أن يتحول منها إلى مصلاه، وهنا أشعر بحرارة أنفاسه (صلى الله عليه وسلم) ولطيف دعواته قرب اسطوانة الوفود التي كان يجلس عندها يستقبل وفود العرب، وهنا حُرقة الندم ولوعة الألم عند اسطوانة التوبة التي ربط فيها أبو لبابة الأنصاري نفسه لذنب أذنبه حتى تاب الله عليه، وهنا تسري روح الإيثار وروعة التضحية والفداء حول اسطوانة الحرس التي كان الصحابة يجلسون عندها لحراسة النبي (صلى الله عليه وسلم) ، وهنا أشعر بأزيز صدره (صلى الله عليه وسلم) يتردَّد من البكاء بجوار اسطوانة التهجد حيث كان يتهجد.
  • سجدة الإيمان: أسجد وآوي إلى الروضة الشريفة حيث ركن الإيمان المتين ونبع الهداية الأصيل، وإذا كان الإيمان يأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها، فكيف بمسجد رسول الله! وكيف بأشرف بقعة فيه!! فلأفتح قلبي على مصراعيه لاستقبال النور الساطع، وأهيِّئ نفسي لأغتسل من الغفلات والشهوات والأهواء الزوابع، متأكدا من إجابة دعاءٍ لهج به اللسان في أشرف المواضع.
  • سجدة الجوائز: أسجد أقرب ما يكون من موضع تنزل الآيات ومهبط الوحي ومنبع أحاديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ومزار روح القدس جبريل، فأكون اليوم كالمغتسل في مصب النهر، أو الواقف في الصف الأول مستعدا لاستلام أغلى الجوائز واقتناص أنفع الفوائد في ديني ودنياي.

 

اضف تعليقك

 
#14 امنة ابراهيم الجمعة, 15 مارس 2013
مااجمل هذه الكلمات
وما اروع هذه المشاعر في تلك اللحظات
تسجد جباهنا في اطهر الاماكن وتسجد روحنا بين يدي رب السموات
كلماااااات رووووعةةةة
ومشاااااعر نتمنى ان نعيشها في الروضة الشريفة
جزاكم الله خير
اللهم ارزقنا سجدة في الروضة الشريفة
اقتباس
 
 
#13 ريهام محمود السبت, 19 يناير 2013
أسأل الله أن أوافي موضع سجود رسول الله صلي الله عليه وسلم
وأن يمهلني إلي ميعاد عمرتي لعلي أوافي سجدة كتلك اللهم امين
اقتباس
 
 
#12 فضيلة الثلاثاء, 09 أكتوبر 2012
حياك الله اخي الفاضل خالد ابو شادي

جزاك الله خيرا على كل ما تطرحه من مقالات وكتب


ودروس وكل ما تخطه يداك وقرات مقالاتك وكنت من

المعجبين وبشدة بها


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا

هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما
اقتباس
 
 
#11 خالد رمضان الثلاثاء, 20 مارس 2012
ما اروع هذه النيات كيف غفلنا عنها
اقتباس
 
 
#10 زينب الحبيبه الأربعاء, 28 سبتمبر 2011
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله المرسلين محمد سلامين متصلين متلازمين متعاقبين الى ان يرث الله الارض ومن عليها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سئل أحد العلماء أيسجد القلب ؟ قال وايما سجدة لا يقوم منها الى يوم القيامه
فالسجود من أعظم القربات التي يتقرب بها العبد الى رب البريات يذل نفسه وينكسر قلبه لربه
سئل داود عليه السلام وعلى نبينا افضل الصلاة والسلام
يا رب اين أجدك ؟؟
قال عند المنكسرة قلوبهم
يا الله حتى في انكسار قلبك لربك تجده عندك
بارك الله فيك يا دكتور وكل من علق على الموضوع جزاكم الله الجنة امين
لا تنسوا اخي عبدالرحمن من دعائكم بتيسيير امره الى ما يحبه ربي ويرضى رجاء من اخوتي جميعا
في امان الله
اقتباس
 
 
#9 ندى الورد اشتيه الجمعة, 20 مايو 2011
ادعوا الله لي ان يزرزقني بعمره فانا والله مشتاق
اقتباس
 
 
#8 ندى الورد اشتيه الجمعة, 20 مايو 2011
ما اجمل ان تشعر بان الدنيا كلها بهمومها ومشاغلها خارج قلبك وانت بين يدي رب غفور تتملق اليه بالدعوه حينما تكون اقرب ما تكون اليه وانت ساجد وفي احب البقاع اليه
اقتباس
 
 
#7 noor الخميس, 24 فبراير 2011
تذكر عرض عملك على الرسول صلى الله عليه وسلم عند كل عصيان ، وعقب كل استسلام وسقوط في شرك الشيطان ، يكن لك رادع عن سائر الآثام....
اللهم صلي وسلم على محمد
اقتباس
 
 
#6 baker الجمعة, 18 فبراير 2011
الهم صلي على محمد
اقتباس
 
 
#5 ماهر محمد حلواني الأحد, 23 يناير 2011
واللة إنها لحظات تجعل القلب يشتاق إلى الحبيب علية الصلاة والسلام أسأل اللة أن يجمعنا به عند الحوض وأن يسقينا من يدية الشرفيتين شربة لانضمأ بعدها أبدأ أمين يارب
اقتباس
 
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية

احصائيات الموقع

حاليا يتواجد 100 زوار  على الموقع