معا نصنع الفجر القادم

مجموعة: ابدأ العمل

هذه رسالة مشتعلة، لم أكتب سطورها بقلم مقـطوف من أشجار الجنة، بل بحطبة من جهنم، تلتهب كلماتها التهاباً، لتلهب نفوس هذا الجيل وأهل الحمية، بل كل من كان في نفسه بقية مروءة وأخلاق شهامة، فقد بحثت لكم في بطون الكتب عن كل حرف حماسة وكلمة عزيمة وحشدته لكم هنا ما بين آية من كتاب الله وحديث لنبيه .

نصر يقود إلى نصر

أخي: قال الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ" [محمد: 7]

أخي: هل تخلّف وعد الله أم أنك لم تحقق الشرط؟!!.. إني سائلك فاصدق نفسك قبل أن تصدقني:

كيف ينتصر على عدوه من غلبه النعاس فانهزم أمام نفسه في معركة (صلاة الفجر)؟!!..

من خان حي على الصلاة  ..  خان حي على الكفاح

شعب بغيــــــر عقــــــيدة  ..  ورق تذرّيه الرياح

كيف تنتصر أمة لا تقوى نساؤها على الانتصار على شهوة نفوسهن وحب التزين في (معركة الحجاب)؟!!

أخبرني: هل فتحت كتاب الله فقرأته وعملت بما فيه؟!!..

هل جعلت قدوتك رسول الله وطرحت عنك أبا جهل؟!!..

هل جعلت همك نصرة الإسلام والمسلمين؟!!..

هل قمت في السحر يومًا فدعوت الله لنصرة دينك؟!!..

هل قاطعت سلع الأعداء وبضائعهم التي تنقلب رصاصًا يقتل إخوانك؟!!..

 هل فعلت ذلك أم تخاذلت؟!!..

أخي: أيكون حال الإسلام معك كحال القائل:

أردتكم حصنًا حصينــًا لتدفعـــــــوا ..  سيوف العدا عني فكنتم نصالها

فيا ليت إذ لم تحفظوا لي مودّتي ..  وقفتم فكنتم لا عليها ولا لها

أخي: تهتف وتقول أريد أن أحرر الأقصى وأرجو نصرة المسلمين وأنت غارق في وحل الذنب وطين الغافلين.. قبل أن تحرر الأقصى حرِّر نفسك، وقبل أن تنصر المسلمين انصر إيمانك، فالطريق من هنا..

أخي: أتهوي من القمة العالية إلى الوادي السحيق؟! أتألف نغمات المغنين وتعيش بين زفرات العاشقين بعد أن كان عشق أجدادك فتوحات الغازين وتكبيرات المجاهدين وسجدات المنيبين ومناجاة المخبتين؟! أتبدِّد إشراقات النور وتسير في حلكة الظلام ثم يملؤك السرور؟!

أيها الأمل القادم والبغية المنشودة:

إن نصر الله طائر يجوب في أعالي السحاب، ولن ينزل إلا إذا وجد العش الذي يليق به، فإذا وجده نزل، فمن منا سيجهز العش؟!

يا ابن الإسلام العظيم:

أنت من أبناء خير أمة أخرجت للناس، فأعْلِ همتك وقوِّ عزيمتك، وإذا أُصبت بمحنة فانتفض انتفاضة الأسد الجريح، وقل لنفسك:  

للجد معي عمل، وللنصر في قلبي أمل، وأنا للخطب الجلل.

 
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية

احصائيات الموقع

حاليا يتواجد 146 زوار  على الموقع